لو كنت مسئولا بحركة فتح لأعلنت المشاركه في مهرجان حماس

0
220

view_1395559939كتب هشام ساق الله – الظرف السياسي الذي نعيشه واستشهاد ثلاثه من ابناء فتح وحماس والجهاد الاسلامي في جنين يوم امس في معركه تجسد وحدة الحاله الوطنيه والمقاومه وشخصية المحتفى به الشيخ الشهيد احمد ياسين هذا الجامع الوطني والشيخ الجليل اضافه الى باقي الشهداء كان ينبغي على قيادة حركة فتح ان تعلن انها تشارك رسميا في هذا المهرجان الكبير الذي سيحظى بحضور جماهير مميز وتدعو عناصرها للمشاركه .

لا اعرف ان كانت دعيت الحركه بشكل رسمي للحضور والمشاركه او ان فقط حركة الجهاد الاسلامي التي دعت عناصرها للمشاركه وتجسيد الوحده الوطنيه في مهرجان حركة حماس تاكيدا على وحدة حالة المقاومه وماتتعرض له في هذا الوقت الصعب والحرج .

المؤكد ان هذا المهرجان هو مهرجان تعويضي عن مهرجان الانطلاقه التي تم الغاءه في الرابع عشر من كانون اول ديسمبر الماضي وسيكون حفل جامع للانتفاضه ولتكريم الشهداء احمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي والدكتور ابراهيم المقادمه وعدد من الشهداء الذين سقطوا .

حركة حماس من زمن طويل لم تحرك مستوياتها التنظيميه في حركة جماعيه من اجل دراسة وضعها الجماهيري وقدرتها على الحشد لذلك تريد ان تدرس وضعها الحزبي والتنظيمي وهناك جهد كبير يتم في الدعوه للمشاركه في هذا المهرجان .

اختيار مقر السرايا تريد ان تقول حركة حماس ان فتح ليس وحدها يمكن ان تملىء ساحة السريا بالجماهير فهي ايضا تستطيع هذا وبحشد اكبر من حشد حركة فتح وحتى لاتبقى مسجل الانجاز باسم حركة فتح في ظل ماتعاني منه حركة فتح من تفرق وتبادل اتهامات وحالة احباط يعيشها ابناء حركة فتح .

الظرف السياسي تريد حركة حماس ان توجه رساله الى الكيان الصهيوني بانها سترد على أي عمليه عسكريه مرتقبه وتريد ان تتحدث عن الحصار الذي يتعرض له قطاع غزه باغلاق المعابر والانفاق وهذا الوضع الاجتماعي الصعب الذي يعيشه شعبنا الفلسطيني .

حين تم الاعلان عن الغاء حفل الانطلاقه لحركة حماس كانت هناك ازمه ماليه واليوم لازالت الازمه الماليه موجوده والحكومه والحركه تعاني من عدم وصول الدعم المالي لها .

هناك جهد وعمل كبير يقوم به انصار جهاز الدعوه في حركة حماس والجهاز الجماهيري فقط شاهدت امس بساعات الليل عروض بالبروجكترات تدعو الجماهير للمشاركه وسيارات بمكرفونات تدور في كل شوارع المدينه تدعو الى الحضور والتواجد بساحة السرايا .

والتنظيم النسوي لحركة حماس زاروا كل بيوت قطاع غزه وحثوا النساء على المشاركه واتوقع ان تكون مشاركات النساء اكثر بكثير من أي مشاركه اخرى بهذا المهرجان الجماهيري الهام .

بدأ الآلاف من المواطنين في وقت مبكر من صباح الأحد التوافد إلى ساحة السرايا وسط مدينة غزة للمشاركة في مهرجان “الوفاء والثبات على درب الشهداء”، الذي تنظمه حركة حماس، قبل ساعات من بدئه.

ومن المقرر أن تقيم حركة حماس ظهر اليوم مهرجانا جماهيريا حاشدا إحياء لذكرى استشهاد الشيخ أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي وإبراهيم المقادمة.

ويشارك في المهرجان قيادات حماس والفصائل الفلسطينية بقطاع غزة، وأبرزها حركة الجهاد الإسلامي التي دعت عناصرها للمشاركة به للتأكيد على وحدة الدم والمنهاج. كما قالت.

وستنطلق فعاليات المهرجان تمام الساعة 1:00 بعد الظهر، بحضور مئات الآلاف من الفلسطينيين، حسب توقعات القائمين عليه.

وأغلقت الشرطة كافة الشوارع المحيطة بساحة السرايا لتسهيل حركة المواطنين، فيما شوهد أفراد شرطة المرور ينظمون مرور المركبات في الشوارع القريبة لمنح حدوث ازدحام.