انا مع حركة فتح

0
266

فتح اكبركتب هشام ساق الله – بتنا قاب قوسين او ادنى من انشقاق حركة فتح شاء من شاء وابى من ابى والامر يتجه الى هذا الامر بدون اعلان ولكن قبل ان يتم هذا كله اعلنها مدويه اني مع حركة فتح ولست مع اشخاص سقطت كل الاسماء في تجربتنا التاريخيه ولم نعد نثق في احد أي كان والثقه كل الثقه بتاريخ هذه الحركه المناضله وتراثها النضالي ومن تركوها ومن هم على عهدها .

انا مع حركة فتح أي كان الذي يقود حركة فتح وكلي ثقه وامل ان يتم اجراء تصحيح في صفوفها واخراج كل السيئن منها بكل المستويات وان تعود هذه الحركه المناضله الى خطها القويم الثوري النضالي وتعود وتمارس كل اشكال النضال وفي مقدمتهم الكفاح المسلحه الطريق القويم لتحرير فلسطين كل فلسطين .

انا مع حركة فتح لايعني اني راضي عن اداء اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الحاليين الذين اثبتوا انهم ليسوا على مستوى المرحله وليس على مستوى التحدي وفشلوا بكل ما اوكل اليهم ولايستحقوا ان يبقوا في اماكنهم وكلي امل وثقه ان يتم تغييرهم جميعا في المؤتمر السابع المزمع عقده .

انا مع الحركه بشرعيتها التنظيميه والنضاليه أي كان قادتها ولست مع شخص بعينه أي كانوا هؤلاء الاشخاص واقول لكل ابناء حركة فتح نحن دفعنا في تاريخ ومجد هذه الحركه سنحميها بكل ما اوتينا من قوه ومال وفكر وجهد ولن نتخلى عنها

كان دائما الاختلاف موجود في حركة فتح ولم تكن القضايا والخلافات مربوطه باي من الاشخاص أي كانوا رغم انه كان في ذلك الوقت قاده عظام وتاريخيين في حركة فتح الا اننا لم نسمع بيوم من الايام ان هذهالجماعه تتبع هذا القائد او ذاك كان الجميع يتبع حركة فتح التنظيم القائد والرائد والمناضل .

انا مع حركة فتح هذا التنظيم القائد والذي تكسرت كل محاولات التفتيت والانشقاق السابقه والتي قادتها اجهزة امنيه عربيه وغربيه ولم تفلح بيوم من الايام في شق هذا التنظيم القائد والرائد والمناضل وستفشل كل محاولات الانشقاق القادمه .

انا مع حركة فتح حتى لو جلست في البيت واعتزلت الحياه السياسيه وتم قطع راتبي وعوقبت بكل العقوبات واتهمت بكل الاتهامات فهناك من يريد ان يبعد الشرفاء والمناضلين عن صفوفها وتفريغها من محتواها الوطني والنضالي من اجل ان يقودها التجار والمستفيدين والمنافقين والذين لايمتلكوا تاريخ نضالي ويريدوا استثمار اسم هذه الحركه المناضله في الانسياق وراء المشاريع التصفويه للقضيه الفلسطينيه وتمرير مخططات صهيو امريكيه في المنطقه .

انا مع حركة فتح رائدة وقائدة المشروع الوطني الفلسطيني التي تناغم بين كل الخيارات وتضع كل الاحتمالات ابتداء بالتوصل الى اتفاق يضمن الحد الادنى المتفق عليه بين كل الفصائل الفلسطينيه بالانسحاب من كل الاراضي الفلسطينيه المحتله يوم الخامس من حزيران عام 1967 او العوده الى العمليات الاستشهاديه والعسكريه وعودة البندقيه لتمارس وتضغط من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين .

انا مع حركة فتح الشريفه العفيفه المناضله صاحبة القيم الوطنيه والاسلاميه والمتمسكه بعاداتنا العربيه الاصيله والتي تدعو الى الشرف والاحترام والاخلاق الحميده وترفض كل الفسوق والرزيله وكل مايمكن ان يسيء الى الشخصيه الفلسطينيه .

انا مع حركة فتح بقيادة الرئيس القائد محمود عباس القائد العام لحركة فتح ومع مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح والمعتقل بسجون الاحتلال الصهيوني لمدة اربع مؤبدات وثلاثين عاما ولست مع هؤلاء المتقاعسين عن اداء واجبهم ودورهم من اعضاء اللجنة المركزيه الذين لايمارسوا صلاحياتهم ودورهم ولا يحترموا المرتبه التنظيميه التي وصلوا اليها وفقط يستفيدوا من مكانتهم ماليا واجتماعيا ونفوذا .

لن التحق باي حالة انشقاق في حركة فتح أي كان طرحها او موقفها ولن اكون معهم ابدا حتى وان رطني فيهم علاقة صداقه وعلاقه قديمه فحركة فتح هي ما جمعتنا .