الحل احلق على الموس

0
278

حلق على الموسكتب هشام ساق الله – امس انضغط كثيرا وأصبت بحاله من الدوار والضغط في راسي مما يجري في حركة فتح من تراشق اعلامي والحديث عن ان الناطق باسم حركة فتح احمد عساف سيذهب الى القاهره ليجري مقابله مع قناة دريم وماسيقوله من تفاصيل جديده وعار جديد سيدفع ثمنه ابناء حركة فتح ضم اسهال التراشق الاعلامي والفضائح التي يكشف عنها وتسيء الى كل ابناء حركة فتح واسئلة عدد كبير من الاخوات والاخوه لي عما يجري ورايي فيه وما اقراه على الفي سبوك ومواقع الانترنت .

تعبت وانتابني شعور كبير بالضغط النفسي والعصبي والغضب والاستفزاز جعلني اخرج من البيت بدون ان اعرف وجهتي وطوال الطريق التقي بأناس يسالوني ما الذي يجري في حركة فتح ايش هالفضائح التي تتم ضبوا حالكم ومكفي مسبات على التلفزه جعلني اغضب اكثر واكثر .

مشكلة شعبنا الفلسطيني انه اكثر شعوب الارض متابعه لما يجري في وسائل الاعلام سواء ما يتعلق بالشان الفلسطيني او بالشان العربي او الدولي كلنا يتابع وسائل الاعلام ويعرفوا خبايا الامور وهذا الشعب المثقف الواعي المتابع يعرف خطورة مايجري من اخبار ومايقال في وسائل الاعلام من تهجم متبادل واسهال في التصريحات المتبادله من قبل كل اطراف الخلاف .

كل ابناء شعبنا الفلسطيني والامه العربيه تدرك مخاطر مايجري من عرض للفضائح المتبادله في داخل حركة فتح الا اللجنه المركزيه لحركة فتح والمجلس الثوري للحركه وقيادة الحركه فهم من لايعرفوا مخاطر وابعاد مايتم من اسهال اعلامي وفضائح تنشر بوسائل الاعلام والبعض منهم ينساق وراء اثبات ولائه لهذا الطرف او الطرف الاخر .

اصبحت اشك ان هناك مؤامرة واضحة من اجل انهاء حركة فتح ودورها وعدت وتذكرت ماكتبته سابقا حين خرجت الجماهير الفلسطنييه في ساحة السرايا يوم الرابع من كانون ثاني يناير 2013 في ذكرى انطلاقة حركة فتح ال 48 وقلت في حينها ان هذه التظاهره الجماهيريه هناك من يريد ان يفككها وينهيها ويدمرها وهاهو الكلام يحدث .

فوضى خلاقه واشكاليات داخليه في حركة فتح يعقب تسليم قطاع غزه لحركة حماس وانفصال الوطن والوصول الى حل الدولتين في غزه والضفه وما اعقبه وسيعقبه من تهميش لدور قطاع غزه وهذا كله لن يتم الا باضعاف وانهاء دور ومكانة حركة فتح في قطاع غزه .

الخطوه القادمه اشتاكات واعتداءات بين ابناء الحركه الواحده من خلال تشكيل مجموعات وتحريض الجماهير على الاشتباكات الداخليه من اجل ان يبقى هؤلاء الكبار يخطفوا الحركه ويسرقوها وتبقى امتيازاتهم واموالهم تزيد .

قررت ان اريخ دماغي وان اتوجه الى حلاقي وصديقي العزيز عماد المغربي صاحب صالون عماد الدين في بداية شارع النصر واقوم بالحلق على الموس علي اريح راسي من هذه الافكار واخفف الضغط على دماغي وارتاح شيئا قليلا من كل هذه الافكار المتزاحمه .

نعم الحلاقه على الموس ما افعله دائما وشعرت هذه المره بشعور نسيت وارتحت كثيرا وقررت الا افكر في كل هذه الافكار السوداويه واريح عقلي علي اشعر بجزء من الراحه ونصيحه اوجهها الى كل المضغوطين والذين يشعروا بالاحباط من ابناء حركة فتح ان يتوجهوا الى حلاقينهم ويقوموا بالحلاقه على الموس ويقرروا مثلي طرد الافكارالسيئه من رؤوسهم ويريحوا انفسهم .