القضاء الفلسطيني وحده الذي يمكن ان يبرىء ساحة النائب محمد دحلان

0
78

محمد دحلانكتب هشام ساق الله – يجب على النائب محمد دحلان ان يقوم بعمليه عكسية و ان يعلن استعداده لموجهة القضاء الفلسطيني والمحاكم الفلسطينيه لرد اعتباره وكرامته وشرفيته ويطالب بمحاكمه عادله ويحضر الى رام الله من اجل مواجهة كل تلك التهم فهي الطريقه الوحيده التي يمكن ان تبرىء ساحته .

حتى لو تراجع من تراجع وتمت مصالحه وتم اسقاط التهم عنه فهذا الامر كله لايكفي الا ان يتم تبرئته من التهم التي القيت عليه ووجهت اليه في الاعلام وعبر خطاب متلفز امام المجلس الثوري لحركة فتح المخصي والذي لايملك لا حول ولا قوه .

يترقب انصار محمد دحلان خطاب موازي ومتلفز سيلقيه النائب محمد دحلان بعد ان يدرس الامر مع خلية الازمه التي شكلها ومن يعملوا في موضوع ردود الافعال واستشارة الخبراء بمثل هذه المواقف وتنسيق الامر مع الكثير من الاصدقاء والمريدين من اجل الرد على خطاب الرئيس محمود عباس بنشر المزيد من الفضائح والقضايا الي بتوطي العقال .

اقول ان أي كلام سيقوله محمد دحلان في وسائل الاعلام سواء المرئيه او المسموعه او المكتوبه كله هراء ولن يبرىء ساحته ويبيض صفحته وينهي القضايا والاتهامات التي تم طرحها ولن يبرئه الا قرار من المحاكم الفلسطينيه بانه بريء تقي نقي ابيض الصفحه .

محمد دحلان وعلاقاته الدوليه والعربيه والفلسطينيه المتشعبه يجب ان يضمن ان يتم محاكمته محاكمه عادله وفق القانون الفلسطيني ويحضر الى رام الله ويسلم نفسه الى كتلة فتح البرلمانيه الاطار السياسي الذي فاز تحت مظلته ويتم اتباع الاجراءات القانونيه في مثل هذه القضايا ويتم ضمان وحماية حقوقه القانونيه وضمان اجراءات سليمه لهذه المحكمه .

هذه الطريقه الوحيده التي تؤدي الى الطريق الصحيح الذي ينبغي ان يتبعه وينهجه النائب محمد دحلان في الرد على التهم التي تم توجيهها اليه من قتل وخيانه وعماله والكسب الغير مشروع واستغلال موقعه وعلاقات متشابكه مع دول وتهم اخرى والقضاء الفلسطيني النزيه وحده بضمان محكمه عادله له هو من يبرئه ويحول كل تلك القضايا والتهم الى اتهامات او انها معلومات حقيقيه تم تزويد الرئيس محمود عباس فيها .

كل الكلام والحديث والكتابه والفضائح والاوراق والوثائق والتسجيلات ووووو لايمكن ان تفيده بدون ان يتم فصل هذا الامر في القضاء الفلسطيني وامام المحاكم .

الانسحاب من حركة فتح والانشقاق وتراشق التهم والمزيد من عرض فضائح جديده لن يغير ماجرى ويجري والذي فقط يمكن ان يقلب كل الامور والقضايا هو محاكمه عادله يتم ضمان حق النائب محمد دحلان بسيرها بدون تدخل من الرئيس محمود عباس او اللجنه المركزيه او الحكومه الفلسطينيه .

اذا ضمن النائب محمد دحلان هذا الامر فعليه فورا التوجه الى رام الله وتسليم نفسه للقضاء الفلسطيني ويجب ان يسبق قدومه التحضير بتوكيل محامي او مجموعه من المحامين يبداوا بالتحضير لمحاكمة القرن الجديد على الصعيد الفلسطيني واطلاع الجمهور الفلسطيني على عدالة القضاء الفلسطيني وتفاصيل تلك الجرائم التي تم توجيهها لمحمد دحلان وهو الذي يفصل بهذا الامر .