أبراج الهاتف النقال تسبب الاصابه بالامراض الخطيره اولها السرطان

0
29

ابراج جوالكتب هشام ساق الله – ارسل لي مجموعه من المواطنين استغاثة من ابراج الهاتف النقال وزيادة الاصابات في المنطقه التي يتم تركيبها فيها بالامراض الخطيره ويعذوا هؤلاء زيادة الاصابه بالسرطان وخاصه في الشباب الصغار من تلك الهوائيات وتقدم هؤلاء بشكوى لوزراة الاتصالات الفلسطينيه وتكنلوجيا المعلومات وهيئه البيئه والبلديات والمجالس القرويه .

لاحد يصدق حصول شركة جوال على شهادة الايزو البيئيه وان هذه الابراج الهواتف لاتشكل خطر على المواطنين ولاتصيب احد باي نوع من الامراض وهذه الشهادات والمصادقات الدوليه تهدف لخداع المواطنين وزيادة ارباح شركة جوال بدون ان تدفع وتعويض للمرضى المصابين بامراض السرطان وغيرها .

حين تراجع شركة جوال يقولوا لك بان هذا الموضوع هو نكايه وحسد معيشه من جيرانهم لان هؤلاء يستفيدوا من شركة جوال وياخذوا 2700 دولار اضافه الى شريحه يستطيع ان يتصل 1500 دقيقه مجانا وعروض اخرى مثل انه ياخذ خط من ماتور الكهرباء بواقع 10 امبير له ولمن يعترض حوله ويحتج .

شركة جوال تضرب عرض الحائط هذه الاحتجاجات واعتراض المواطنين والسلطه والحكومه لاتنظر الى اعتراضات المواطنين واحتجاجاتهم على هذه الهوائيات المنتشره في كل ارجاء قطاع غزه فهم يقبضوا حقوقهم ومايتفقوا فيه مع شركة جوال تحت الطاوله وفوق الطاوله والمواطن اخر اولويات الجميع .

انشر الرساله التي وصلتني على صفحتي على الفي سبوك علها تجد صدى لدى كل المسئولين ولن اضع الحي والمنطقه التي وصلت منه الرساله لانها تخالج وتتوافق مع كل المواطنين بكل الاماكن .

نــــــــــــــداء استغاثة لإنقاذ حياة سكان الحي . من جميع سكان الحي إلى شركة جوال محذرين أن الوضع الصحي يتدهور وبشكل سريع، التقارير الطبية تغطي أغلب سكان الحي نفقات مالية صحية لسنا قادرين على تحملها، أبنائنا بناتنا يتساقطون واحدا تلو الآخر، وأورام الغدد في اللسان والرقبة وأمراض الدم انتشرت بشكل مخيف ومرعب.

إننا نحملكم المسئولية كاملة عن كل ماحدث وسيحدث، وسوف نقاضيكم أمام القضاء الفلسطيني العادل، لكننا على يقين بأنكم قادرين على دفع أموال، لكنكم غير قادرين على شفاء المرضى وإحياء الموتى نتيجة الجشع المادي والهوس الاقتصادي رغبة في تحقيق أرباح على حساب الثكالى والمساكين والعاجزين، كفاكم استهتارا بحياة البشر، كفى ما نحن به من حصار وضائقة مالية، كفى مانلاقيه من العدو الصهيوني الذي يتربص بنا ليل نهار، لو كانت هذه الحالات تسقط نتيجة العدوان من قبل الصهاينة لتحملنا، لكن مصائبنا تأتي من قبل شركة وطنية تعد الأولى في الوطن.

إننا نذكركم هنا بأننا قد عارضنا تركيب هذا الهوائي وبشكل حضاري، حذرنا مما هو آت، ولكن لا حياة لمن تنادي، ضربتم مطالبنا عرض الحائط ولم تكثرتوا، حضرتم تحت حماية الشرطة في غزة، التي اقنعتموها بـأنه لا يوجد ضرر، لكم الضرر وقع والمسئولية جماعية، نهيب بكم أن تراجعوا انفسكم، ويا إخواتنا وبناتنا والشرطة في غزة نهيب بكم أيضا ألا تقدموا الحماية لشركة تزهق أرواح الناس، وتقتل أبنائها ببطء إنكم جميعاً سمعتم ماذا حدث قبل أيام في مدينة عكا على سطح العمارة، نحن لا نهدد بل نوضح مدى الضرر الذي تيقن له الجميع حتى أهلنا في فلسطين المحتلة، العدو الصهيوني أمر سابقاً بنقل هوائيات شركة الاتصالات بعيدا عن المناطق المـأهولة، وتلاحظون وجودها على طول الحدود الشرقية لقاطعنا الباسل، فهل هذا آت من فراغ،طبعاً لتيقنهم بأن هذه الهوائيات لها آثار سلبية على حياة البشر.

إن الإنسان أغلى ما نملك فلا تكونوا سببا في قتله، أرباحكم يا شركة جوال تدخل في جيوب حفنة قليلة من الناس الذين لايهمهم سوى جني الأرباح، والضحية الأكبر من أبناء شعبنا،لذلك وبناء على ماتقدم، فإننا نأمل من كل المسئولين وعلى رأسهم محافظ الوسطى، وأعضاء المجلس التشريعي ورئيس بلدية المغازي ومؤسسات المجتمع المدني والشخصيات الاعتبارية في المخيم او القريه او الشارع او المدينه و الوقوف لجانبنا في هذه المناشدة وإماطة الأذى عنا .

يا أهلنا وإخواننا يامن تنصبون فوق بيوتكم ذلك الهوائي قضية وجود عقد ملزم بينكم وبين شركة جوال هذا كلام غير مقنع أمام تساقط الضحايا وأزديادها بشكل ملحوظ، أنتم منا ونحن منكم فليكن لكم موقف مشرف كما عهدناكم، إننا لا نحذر أحدا لأننا لا حول لنا ولا قوة، ونؤكد لكل المعنيين بأن الصبر له حدود، لقد ناشدناكم مند البداية ولكن مناشدتنا ضرب بها عرض الحائط، فأنتم أول الحريصين علينا وعلى أمتنا وتسهرون لراحتنا فلا تنحازوا إلا للحق، لتؤكدوا دعمكم لمطالبنا العادلة .

وكنت سابقا قد نشرت دراسه نشرت على موقع سويسري قبل فتره زمنيه اعيد نشرها وادعوكم للعوده للمقال وقراءته .

الله من وراء القصد اردنا من نشر هذه المناشده فقط اطلاع المواطنين على مايتم ارساله لي من رسائل بسبب ان مواقع كثيره على الانترنت اصبحت اسيرة اعلان شركة جوال ولاتقوم بنشر استغاثات المواطنين .

http://hskalla.wordpress.com/2012/02/29/دراسة-حديثة-أبراج-الهاتف-النقال-تسبب-ا/