ستدفع حركة فتح ثمن ما قيل سياسيا وتنظيميا وسيستخدم ضدها

0
133

ابناء فتحكتب هشام ساق الله – لا استطيع سوى التعليق على خطاب الرئيس محمود عباس امام جلسة المجلس الثوري لحركة فتح في دورته الثالثه عشر الذي تم بثه امس على تلفزيون فلسطين وما جاء فيه ستدفع حركة فتح ثمنه سياسيا وتنظيما ويسستخدم ضدها في كل ماجاء فيه .

سمعت الخطاب عدة مرات وضربت كف بكف وقلت سيبدا سيل من ردود الافعال و التفسيرات والتاويلات والتراشق في تسريب قضايا وفضائح شعبنا الفلسطيني في غنى عنها وكل ما سيقال من سيل الاتهامات والتراشق الاعلامي سندفع ثمنه نحن في حركة فتح دم وفرقه وخلاف ومعلومات وفضائح ونتائج سياسيه سنجدها في صناديق الانتخابات .

للأسف لا يدرك السياسيين ابعاد ما يقولوا واكثر من يدرك خطورة ماتم الكوادر الميدانيه في الشارع وهي من تنظر وتثبت صحة مواقف حركة فتح ويدافعوا عنها سياسيا امام الشارع الفلسطيني ولن يستطيعوا الدفاع عن مواقع كثيره قيلت وستقال وبالنهايه الخاسر الاكبر مما جرى القضيه الفلسطينيه والتاييد العربي والعالمي لها .

الاعلام الحمساوي اخذ ماقيل في الخطاب وقام بنشر الخطاب نفسه صوت وصوره ونقل عن وكالة وفا نص الخطاب مكتوبا على اعلامه وتسارع الناطقين باسم حركة حماس بالمطالبه بتشكيل لجنة تحقيق فيما قيل عن اغتيال الشهيد صلاح شحاده والتدقيق في صحة ماقيل رغم ان حركة حماس وحكومتها اعدمت احد هؤلاء الواشين والمتهمين بقتل الشهيد شحاده .

مشاكل عائليه وقضايا حقوق ستتحرك ضد اشخاص حول ماسمع وقيل في هذا الخطاب واشكاليات لن تتوقف ولن تنتهي ابدا فردات فعل الخطاب ستطال من ذكروا على انهم قتلوا في هذا الخطاب وستستخدم الكلمات عشائريا وقانونيا وستؤدي الى مزيد من الفرقه والخلاف والتفتت الداخلي .

الخطاب قيل في اجتماع تنظيمي داخلي وضمن جلسه مكاشفه في داخل المجلس الثوري لحركة فتح استغرب كثيرا من اقترح ان يتم بثه على وسائل الاعلام ويسمعه كل شعبنا الفلسطيني والعالم العربي والعالم باسره لقد اخطا خطا فادحا واجرم حين اطلع الجميع على ماجاء فيه كان احرى ان يظل هذا الخطاب بدون ان يتم نشره وليسرب من يريد ان يسرب مايشاء لوسائل الاعلام .

لقد اصبحت بحاله من الاحباط الشديد والغضب والحزن مما سمعته وضربت كف بكف وفكرت بردات الفعل على ماسيجري رغم حالة الاحباط والخوف التي تسود قطاع غزه جراء الغارات الصهيونيه على مواقع مختلفه في طول وعرض قطاع غزه فهذا كله لايخيفنا ولايحزننا ولكن ماجرى احزنني كثيرا واستفز مشاعري وجعلني غاضب على حركة فتح وردات الفعل المستقبليه التي سنتحملها كامله وسندفع ثمنها سياسه ودم وعلى ماسيتبعه من تعقيبات وردات فعل كثيره لن يستطيع احد ان يوقفها .

كان احرى ان يتم قول هذا الكلام كله في حينه ووقته ويتم تحويل كل هذه التهم الى لائحة اتهام قانونيه وترجمة هذا الامر قضائيا وقانونيا حتى يتم وضع النقاط على الحروف لا ان يتم قوله فقط في وسائل الاعلام من اجل ان تظهر الحقيقه وياخذ كل حق حقه ..