لأول مره الهيئة القياديه العليا لحركة فتح ستجتمع مع الرئيس القائد العام في رام الله

0
190

فتح اكبركتب هشام ساق الله – غادرت الهيئه القياديه العليا لحركة فتح قطاع غزه متوجهه الى رام الله لاول مره منذ تكليفها وحتى تكليف سابقاتها للاجتماع معه والالتقاء مع القيادات التنظيميه في حركة فتح وحضور جانب من اجتماعات المجلس الثوري الذي يعقد دورته الثالث عشر يوم الاثنين القادم .

غادر اليوم صباحا الى رام الله اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح الدكتور زكريا الاغا وامل حمد واعضاء المجلس الثوري من قطاع غزه ومنعت قوات الاحتلال الصهيوني الاخوه الدكتور عبد الله ابوسمهدانه واحمد نصر ومحمد جوده النحال ابوجوده وسيغادر ايضا اعضاء الهيئه القياديه العليا لحركة فتح باستثناء المحرر المناضل تيسير البرديني الذي منعته ايضا قوات الاحتلال الصهيوني من السفر .

هذه المره الاولى التي ستجتمع الهيئه القياديه العليا لحركة فتح مع الاخ الرئيس القائد العام محمود عباس لاول مره منذ ان تم تكليفها وحتى تكليف سابقاتها وهذا الامر هو احد ماترتب عن اجتماع اللجنه المركزيه السابق الذي جدد الثقه في الهيئه القياديه العليا ومن المقرر ان يتعرف الرئيس القائد العام على الاسماء وجها لوجه ويتم اجراء نقاش مستفيض للوضع التنظيمي في قطاع غزه وسبل استنهاضه .

وسيطلع الرئيس القائد العام محمود عباس الاخوه اعضاء الهيئه القياديه مايجري في المفاوضات مع الكيان الصهيوني وتمسك القياده الفلسطينيه بالثوابت الوطنيه الفلسطينيه وسيتم الحديث عن انعقاد المؤتمر السابع لحركة فتح في الرابع من اغسطس القادم وتذليل كل العقبات من اجل انعقاده وتجديد دماء الحركه .

وسيستمع الرئيس محمود عباس القائد العام لتقرير شامل عن الوضع التنظيمي في قطاع غزه وماوصلت اليه لجان الاشراف من انجازات وخطوات تنوي الهيئه القياديه العليا القيام فيها باقاليم قطاع غزه من اجل استنهاض العمليه التنظيميه ووقف حالة الجمود والتجنح والشلليه الموجوده في بعض الاقاليم .

وحسب المتوقع فان اعضاء الهيئه القياديه العليا لحركة فتح سيطالبوا الرئيس القائد العام ابومازن بوقف قطع الرواتب لمنتسبي الاجهزه الامنيه بشكل تعسفي وبتقارير كيديه وسيطالبوه بضرورة ان يتم اعادة كل الرواتب المقطوعه بطريقه كيديه وحل مشكلة تفريغات 2005 وصرف رواتب ومخصصات لاسر الشهداء 2008-2009 وحل مشكلة موظفين شركة البحر وكل المشاكل التي يعاني منها قطاع غزه منذ الانقسام الفلسطيني الداخلي .

وسيطالب اعضاء الهيئه القياديه بوقف تدخلات البعض في اللجنه المركزيه ووقف التصريحات الغير مناسبه التي يطلقها اعضاء في اللجنه المركزيه والتي تقلقل الوضع الداخلي الفتحاوي وضرورة ان يتم الاهتمام اكثر بمشاكل قطاع غزه وتذليلها وانصاف الموظفين وضرورة ان يتم اعادة علاوة الاشراف والمواصلات التي تم قطعها من قبل وزارة الماليه الفلسطينيه .

وسينقل اعضاء الهيئه القياديه تحيات ابناء حركة فتح في قطاع غزه ودعمهم المطلق له في الحفاظ على الثوابت الفلسطينيه ووقوفهم الى جانبه ضد كل الضغوطات الصهيونيه والامريكيه في تمرير مخططات لا يقبلها الشعب الفلسطيني وضرورة الاسراع باتخاذ خطوات عمليه وجديه في التوصل الى المصالحه الفلسطينيه والقيام بخطوات متبادله من اجل تذليل كل العقبات لانجاح هذه المصالحه وعودة المياه الى مجاريها واجراء الانتخابات التشريعيه والرئاسيه القادمه .

وحسب ماعلمنا فان هناك اجتماع ستعقده كتلة فتح البرلمانيه مع الرئيس القائد محمود عباس وربما يتم عقد اجتماع عام وشامل لاعضاء المجلس الثوري والتشريعي والهيئه القياديه العليا مع الرئيس محمود عباس واعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح لعدة مرات واستغلال وجود هذا الكم الكبير من الكادر لمناقشة مشاكل وقضايا قطاع غزه .