الاخبار الشؤم بالعوده الى 6 ساعات كهرباء تطل براسها من جديد على قطاع غزه

0
203

كتب هشام ساق الله – اخبار الشوم تسبق كل الاخبار وهناك من يسارع بالصراخ ياخيبتي ياورديه قبل انتهاء مخزون السولار القطري باسبشركة الكهرباءوع اين كانوا هؤلاء قبل ان ينتهي هذا المخزون ولماذا لم يحلوا الموضوع قبل هذا الاعلان المشئوم للعوده الى نظام 6 ساعات كل يوم كهرباء و12 ساعه قطع .

كان هناك ثلاث اشهر كي يتم الاتفاق بين حكومة رام الله و حكومة غزه قبل ان يتم الحديث عن انتهاء السولار القطري وكان بالامكان ان يتم تنسيق الامر حتى لانعود الى مربع العذاب والقرف والاستفزاز بوصول التيار الكهربائي فقط 6 ساعات .

صحيح ان الامر بيفرقش مابين 6 ساعات اضاءه او 8 ساعات حسب النظام المتبع وكما قلت سابقا مايضير الشاه سلخها بعد ذبحها احنا متعزبين على الشقتين ونعيش حاله من القرف والتعذيب المقصود والممنهج باستمرار الانقسام الداخلي وسوء التنظيم بين الجانبين .

الاتصال بين الادارات في رام الله وغزه في سلطة الطاقه والموارد الطبيعيه غير ممنوعه بموجب القانون ولا يتم اعتقال المنسقين وهناك موظفين يتبعوا حكومة رام الله ويداوموا في سلطة الطاقه والامور مفتوحه خوش بوش بينهم ولكن هناك من يريد ان يفتعل ازمات ومشاكل ويعذب المواطنين ويثير المواضيع والفضايح على وسائل الاعلام .

غدا حرب متبادله من الاتهامات وتحميل المسئوليات وسيتم اخراج برنامج ياورديه ياخيبتيه من الدرج والحديث عن توقف عمل المستشفيات لعدم وجود ديزل والبلديات والمجالس القرويه تستصرخ بامدادها بالديزل حتى لاتتوقف مضخات المجاري ومحطات المياه والاطفال والعيادات بقي لديها كميات قليله ويموت الاطفال واشياء كثيره سيتم الحديث عنها .

سيعودوا غدا الى مربع سعر السولار والضريبه التي تفرضها رام الله بدون وجه حق وعدم دفع الاموال التي يتم جبايتها في قطاع غزه وتحويلها الى وزارة الماليه في رام الله واشياء كثيره حفظناها واصبحنا نتوقعها مع كل ازمه تحدث .

المره الماضيه استطاع الدكتور رامي الحمد الله رئيس حكومة رام الله ان يحصل على تمويل من دولة قطر لمدة 3 شهور للمحطه ودفعت يومها قطر ثمن السولار الصناعي وبدات الامور بالتفكك والانفراج .

وقبل ايام ناشدت حكومة غزه دولة قطر تجديد التمويل القطري للمحطه وتجديد الدعم لها لتتمكن من الاستمرار ببرنامج الكهرباء الموجود وحتى الان لا ردود ولو انهم اداروا الازمه ونسقوا معا تنسيق الحد الادني لكانوا توصلوا لحل لهذه المشكله ولكن الجهتين يريدا ان يعذبوا شعبنا ويجعلوه يشعر بالقرف والغيظ والغضب من استمرار خلافاتهم على الاموال والمصاري واخر هم الجميع المواطن الفلسطيني .

انظروا الى الاخبار السيئه كيف يتم تصديرها للمواطنين وكيف يتحدثوا قبل اسبوع من بدء الازمه واخراج سيمفونيات الانقسام والردح والاستغاثات حتى يتم تطويرها وتنفيضها والبدء بتوزيع الادوار والغناء النشاذ على شعبنا عن بدء ازمة جديده من الانقسام .

وكان قد اكد نائب رئيس سلطة الطاقة بغزة فتحي الشيخ خليل أن المنحة القطرية المخصصة لدفع ضريبة السولار الخاص بتشغيل محطة الكهرباء ستنتهي بعد أسبوع من الآن.

وأشار الشيخ خليل في تصريحٍ لموقع صحيفة الراي التابع لحكومة غزة إلى أن الحكومة الفلسطينية والأطراف المعنية تسعى جاهدة من أجل تجديدها أو إيجاد البديل من أجل عدم العودة إلى جدول الـ6 ساعات وصل مقابل 12 قطع.

وقال: “الجهود المبذولة على هذا الصعيد لم تتوقف، ولكن حتى اللحظة لم نحصل على وعود رسمية لتغطية هذا الجانب سواء من قطر نفسها أو من جهات أخرى”.

وأضاف “أن جدول الـ6ساعات لربما يكون مطروحاً ضمن الخيارات في حال فشلت جهود إيجاد البديل عن المنحة، لكننا نسعى إلى عدم اللجوء إليه من خلال خطط ومقترحات أخرى يتم دراستها حالياً”.