حتى لو عملنا الهم رجلين من خشب هناك من لا يريد ان يعمل في حركة فتح

0
233

فتح اكبركتب هشام ساق الله – تجديد الثقه في الهيئه القياديه العليا من قبل اللجنه المركزيه لم تعطيهم دفعه الى الامام ولم تدفعهم لاتخاذ قرارات بوقف حالة الجمود الموجوده في اقاليم قطاع غزه سوى قرار واحد اتخذوه في تغيير لجنة اقليم وسط خانيونس وتوقعنا ان تستمر القرارات تباعا بانهاء الازمات الموجوده بباقي الاقاليم .

صعب ان تقوم بعمل رجلين من خشب لمن لايريد ان يعمل او يتخذ قرارات ويبقى الوضع على ماهو عليه وحالة الجمود التنظيمي الموجوده ولازالوا يجتمعوا ويتململوا دون ان يتخذوا قرارات بانهاء الحاله الموجوده في الاقاليم التي يتنازعها المحاور والتكتلات الموجوده .

للاسف الهيئه القياديه العليا في قطاع غزه تعرف الاشكاليات التنظيميه الموجوده في كل الاقاليم التي لاتعمل ولاتجتمع ولا احد منهم يقوم بدوره وفقط يتم اعطائهم الموازنات التي يتم توزيعها بشكل توافقي للاصحاب الحقوق والديون المتراكمه نتيجة العزيات والتهاني والافراح الذي يمارسه التنظيم كعلاقات عامه .

كتبت انا عن قرارات سيتم اتخاذها بالقريب العاجل في اقاليم تنظيميه مختلفه ولكن كل شيء يتوقف امام الخوف من اتخاذ قرارات تنظيميه سليمه وهناك بنك اسماء في كل اقليم وهناك كادر تنظيمي يمكن ان يعمل بهذه الظروف الصعبه ولكن هناك اعتبارات لدى الهيئه القياديه لاتريد ان تتجاوزها في ظل وجود مراكز القوى في كل اقليم ويتم حساب حسابهم في اتخاذ قرارات مصيريه .

لا يجب الحديث عن التجنحات وجماعة من يسموا “الشرعيه ” واتباع “التوجه ” بل يجب الحديث عن عجز الهيئه القياديه باتخاذ قرارات فاصله وحاسمه وينظروا بين ارجلهم خائفين من اتخاذ قرارات صعبه ومصيريه من اجل استنهاض التنظيم فالتجنحات يمكن القضاء عليها بتغير الموجودين الذين يمارسوه فعلا على الارض منذ عام تقريبا .

الاقاليم التي عملت في لجان الاشراف وقطعت شوط كبير في انجازها للشعب والمناطق وقامت بالتحضير لمؤتمرات المناطق وتعبئة ذاتيات صدمت وفجعت بقرار اللجنه المركزيه بعدم مشاركة العسكريين في المؤتمرات القادمه خوفا من وصول عناصر من اتباع دحلان الى هذه المواقع وتمثيلهم بالمؤتمرات التنظيميه .

الهيئه القياديه العليا قامت فقط بتبليغ الاقاليم دون ان يكون لها راي في الامر واوقفت عمل هذه اللجان النشيطه والجميع متوقف الان من هذه القرارات المفاجئه والمخالفه لتعليمات سابقه تم ايصالها الى هذه الاقاليم ولجان الاشراف التي تحضر للانتخابات في الاقاليم التي قطعت شوط كبير في العمل .

صعب ان تعمل مع من لا يريد ان يعمل ولا يريد ان يتخذ قرارات ويكون عند مستوى المسئوليه والوقت يسرقنا ويمضي فقد جددت اللجنه المركزيه ثقتها بالهيئه القياديه منذ حوالي الشهر وحتى الان لم يقوموا سوى بقرار واحد مثل ذكر النحل الذي يقوم بمهمه واحده بحياته .

ظواهر سيئه كثيره تنتشر على صفحات الانترنت وتخوين وجوسسه وسب علني واتهامات وصفحات تحمل اسم حركة فتح وتضع شعاراتها ولا احد يتحرك وشائعات كثيره يتم بثها بقطع رواتب واشياء كثيره ولا احد يعلق او يقول كلمه كلهم خائفين ان يتم تنفيذ تلك الشائعات ويصبحوا بالحيط فلا احد يعرف ماذا سيحدث إذا .

ومواقع على شبكة الانترنت تتحدث عن حركة فتح وتقوم بنشر اخبار وتقارير ومعلومات وموقع الحركه الوحيد المعتمد لدى الهيئه القياديه غايب فيله ولايقوم بالدور المناط به ويقوم فقط بنشر اشياء لاتهم القاعده الفتحاويه ولايزوره سوى مئات الاشخاص في مواقع اخرى تحمل اسم الحركه يزورها الالاف الذين معها والذين ضدها فموقع الحركه غير معمم ومعروف لدى ابناء الحركه .

بانتظار حالة صحوه وانهاء التكتلات الموجوده في اقاليم قطاع غزه المختلفه والتي هي اكبر واخطر مما يسمى بالتجنح والكل يترقب فحولة الهيئه القياديه باجتثاث كل الظواهر السلبيه والنطلاق قدما الى الامام بالتنظيم وممارسة مهامها وثقة الاخ الرئيس القائد العام محمود عباس لهم واللجنه المركزيه بهم .

باختصار احنا مش بجيب حد ومش مع حد احنا فقط مع مصلحة حركة فتح ومع وحدتها التنظيميه من اجل ان تخرج من ازمتها الحاليه واستنهاض اطرها والاستفاده من اخطاء الماضي لنرفع عن كاهلنا نتائج الانقسام والمضي قدما الى الامام بالحركه والجماهير التي بدات تمل كل التنظيمات الفلسطينيه على الساحه وبمقدمتها فتح المشغوله في مشاكلها الداخليه .